هادي عامر
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed هادي عامر
RSS Feed ما هي خدمة RSS 

  
الفقيد مجدي رياض
بقلم/ هادي عامر
نشر منذ: 4 سنوات و أسبوع
الإثنين 15 سبتمبر-أيلول 2014 09:51 م


فوجئت وإنا اتصفح النت مساء يوم الجمعة 2 سبتمبر 2014 وفي صفحة مجلة الوعي العربي بخبر نعي المفكر والمناضل الناصري مجدي رياض الذي وافته المنية بعد صراع طويل مع امراض عديده نهشت جسمه المتعب.

الوحدوي نت

مجدي محمد رياض دويدار من مواليد القاهرة عام 1948 م اكمل دراسته الجامعية في جامعة القاهرة وله اهتمامات عديده في الادب والفكر والتاريخ والشعر والسياسة وله صداقات عديده مع قيادات ناصرية في اليمن وفي الوطن العربي الكبير ..

تعرفت عليه في بداية التسعينات عندما كنت في زيارة الى جمهورية مصر العربية مع المناضل عبدالملك المخلافي والفقيد احمد طربوش سعيد وحاتم ابو حاتم حيث جمعتنا لقاءات عديده في قاهرة المعز .. توطدت علاقتي الاخوية مع هذا الانسان والمناضل والذي تشعر وانت معه وكأنك تعرفه منذ زمن طويل بساطة حديثه وحلو الكلام وحسن المعشر ..

مجدي رياض المناضل الناصري العربي المصري الذي تجاوزت علاقاته الودية والنضالية حدود الوطن لتصل الى كل بقاع الوطن العربي الكبير

مجدي رياض الذي سخر قلمه وفكره وجهده وكل حياته من اجل المبادئ الناصرية مدافعا عنها بكل ما اوتي من قوة وحجة ووضوح ..

ناضل في القطر المصري وتعرض للملاحقات ايام حكم السادات واضطر للهجرة القسرية خارج الوطن تارة في اثينا وتارة في قبرص وترة في لبنان متنقلاً مع حقيبة السفر تاركا ورائه اسرته الصغيرة الصامدة هشام ومحمد وشيماء وام هشام يعانوا اياما معانه ..

ولكن هو ذلك النضال وذلك ثمن النضال فتقبلوا ذلك راضيين طالما ورب الاسرة لا يساوم ..

مجدي رياض زار اليمن مرتين بدعوة من التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري وطاف على عدد من المحافظات الجمهورية من صنعاء الى اب الى الحديدة الى تعز الى عدن الى ابين يلقي المحاضرات والندوات حول الفكر الناصري وحول البناء التنظيمي للأداة الناصرية ..

كما شارك في صحيفة الوحدوي مع محرريها اٌن ذاك بصحبة الدكتور عبدالله الخولاني وعلي السقاف وعند زيارته لمحافظة عدن اذكر انني رتبت لها لقاء تلفزيونياً في تلفزيون عدن لمدة ساعه كامله استعرض فيها عدد من القضايا القديمة واستعرض فيها ايضا عدد من اصدارتها الفكرية والأدبية اهدائها الى تلفزيون عدن حينها

مجدي رياض قامة ناصرية شامخه تتسم بالوعي والثقافة حيث جمع العديد من المواهب حيث كان مهتما بالفنون والرسم والنحت والتاريخ والشعر العامي واللهجات العامية في الوطن العربي وله اصدارات بذلك وكان زميلاً لعدد من الجمعيات العلمية .

كان رحمه الله موسوعة جامعه وشامله . كما كان له عمود اسبوعي في صحيفة العربي الناصرية منذ انشائها حتى وفاته كما ان له نشاطات متعددة على مستوى القطر المصري حيث كان متنقلا باستمرار في مختلف محافظات جمهورية مصر العربية من اسوان الى الاسكندرية مرورا بمدن الدلتا وبورسعيد والسويس يلقى المحاضرات وبقية الندوات .

مجدي رياض العاشق للوطن العربي المليء بالخيرات لم يجد منذ تخرجه حتى وفاته على وظيفة رسميه يحصل فيها على راتب كبقية خلق الله ,لم تشفع له شهاداته العليا وتخصصاته العديدة في شغل اي وظيفة وكان يكسب رزقه من جهده في الكتابة والتأليف واصدارته العديدة في شته المجالات .

مجدي رياض الحبيب والصديق الوفي الذي طالما استقبلني عند زيارتي للقاهرة وهو يرحب بي مبتسما ومعانقا وكأنه يعانق كل ابناء اليمن لقد كان يرى في اليمن وابنائها انهم اصل العرب وكيف لا يهتم بهم وهو العربي الاصيل الذي تربى على امجاد العروبة و إنتصاراتها و كبواتها وهو المؤمن بان الفجر لاشك ات بعد لليل الظلام .

كان رحمه الله يحرس عند زيارته له ا ن يأخذني الى بعض المحافظات المصرية لأيام ونلتقي بالناس البسطاء هناك ونتناقش في قضايانا المصيرية والخاصة ويطول النقاش احيانا حتى بزوغ الفجر نتجه جميعا الى اقرب مسجد او مصلى لنصلي صلاة الفجر لرب العباد ونودع بعض مسرورين .

انه مجدي رياض صاحب القلب الكبير المحب لأبناء امته العربية من محيطها الى خليجها

عندما زرته في مايو 2014 م في القاهرة وهو لا يستطيع الحراك الا بصعوبة ادركت حينها ان هذي الزيارة قد تكون الأخيرة .

ولهذا ودعته بحراره وحب ودموع لم استطع ان احبسها لأنها كانت دموع صادقه نابعه من القلب لرجل صادق ومخلص وعزيز وكريم ووفي رجل مبادئ لا يساوم .

ولمحة دموعه تترقرق في عينيه مجاهدا الا تنهمر وها هو قدره قد ازف ورحل عنا الى دار الخلود وهذا مصير كل العباد .

رحم الله فقيدنا وفقيد الامة مجدي محمد رياض دويدار واسكنه فسيح جناته ولأولاده هشام ومحمد واسرته المكلومة الصابرة والصبر والسلوان وان لله وان اليه راجعون

        الاسيف الحزين

       هادي محمد عامر

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
مدارات
محمد الحاج سالم
وإنا على فراقك لمحزونون أيها الفقيد والشاعر المناضل الوطني عمر نسير
محمد الحاج سالم
أحمد طارش خرصان
للقاضي الأرياني.. هذا ما تريده إب
أحمد طارش خرصان
محمود شرف الدين
همسة في اذن الحوثي... لتتدارك مالا قد تدركه
محمود شرف الدين
نقولا ناصر
إعادة تدوير تعهدات المانحين لإعمار غزة
نقولا ناصر
آدم الحسامي
غزوة هاشم علي
آدم الحسامي
د. عادل باشراحيل
السي اي ايه والبنتاجون وحلف الاطلسي والموساد والضحك على العالم ؟!
د. عادل باشراحيل
المزيد