رشيدة القيلي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed رشيدة القيلي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 

  
الحاضر يعلم الغائب ..
بقلم/ رشيدة القيلي
نشر منذ: 4 سنوات و 3 أشهر و 10 أيام
الأحد 10 أغسطس-آب 2014 10:32 م


يروي الصحفي دحان صالح الدحان وقائع حادثة وقعت في اليومين الماضييين أمام عينيه في أحد شوارع صنعاء حيث يقول :" في العصر كنت ارافق والدتي في شارع مجاهد ، اذ بسيارة اجرة، يستقلها شخصان، بالاضافة الي السائق،تتوقف مباشرة بجانب فتاة.

يترجل من السيارة احد الراكبين، ثم ياخذ بالاستدارة خلف الفتاة، ويدفعها بقوة الي داخل السيارة.

وهكذا اختفت الفتاة ،الا من فردة حذاءها التي سقطت، اثناء مقاومتها خاطفيها.

الجميع -ممن كان في الشارع- تسمر مكانه ، الا من البعض،الذي قرر ان يلحق الخاطفين ، ومالبثوا ان عادوا ادراجهم ، بعد ان اشهر الخاطفون سلاحا رشاشا في وجوههم".

العصابة تفضل التواجد أمام صالات الأفراح في أوقات متأخرة من الليل وفي بعض الشوراع التجارية حيث يستخدمون سيارات الأجرة التي تم اخفاء لوحاتها المعندية إما عن طريق ملصقات مثل الطير الجمهوري أو عن طريق الوحل .

كما يغطون واجهات السيارة بصور مختلفة أو عن طريق زين الأعراس ..

كما يعتمدون على تخويف الناس من خلال السلاح مستغلين عجز الدولة .

وحذرت وزارة الداخلية من السماح للفتيات الصغيرات بلبس المصوغات الذهبية بطريقة ظاهرة أثناء خروجهن من المنازل وكذلك الأطفال من ارتداء الأشياء الثمينة حرصاً على سلامتهم وعدم تعرضهم لجريمة الاختطاف.

النصف الأول من العام الحالي شهد ما يقارب "101" حالة اختطاف بينهم "32" طفلاً وثلاث فتيات في اليمن.

تعليقات:
1)
العنوان: إندثرت الصفات العربية.
الاسم: المهندس أمين شمسان
لوكان الفقر رجلا لقتلته قول حكيم لعمربن الخطاب رضى الله عنه. أضف إلى عدم وجود دين حقيقى مقنع فى المجتمع فأصبحت الجريمة مهارة وفن. لاينفع الحل الترقيعى للمشكل بل ينبغى أن يكون حل موضعى. الحل الموضعى لا يأتى إلا من عقول كفؤة وحكيمة. من خلال درا ستى للعينات البشرية الساكنة فى الشرق الأوسط وجدت بأن مرتكبي الجرائم محيطيهم الفكرى والبيئ يرى غير مايراه الأخرون.
كتب رجل أمريكى تنقل بين الاقطار بمافيه دولة الاحتلال الصهيونى فقال وجدتهم يجتمعون فى الصفات، أناس ملتويون.
الإثنين 11/أغسطس-آب/2014 02:58 صباحاً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
همدان العليي
مهام سياسية لمنظمات دولية في اليمن
همدان العليي
مدارات
صدام الزيدي
سكّينٌ لاجتثاث الحياة!
صدام الزيدي
د. أحمد قايد الصايدي
الانفصام بين القول والفعل
د. أحمد قايد الصايدي
عمر الضبياني
عبدالملك المخلافي رئيساً لليمن (1-2 )
عمر الضبياني
د. عادل باشراحيل
دراسة جدوى؟!
د. عادل باشراحيل
القاضي يحيى محمد الماوري
لا مصالحة بدون مقايضة بين المجتمع ومراكز القوى
القاضي يحيى محمد الماوري
د. عبدالعزيز المقالح
ليلة القدر وإصلاح ذات البين
د. عبدالعزيز المقالح
المزيد