آدم الحسامي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed آدم الحسامي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
آدم الحسامي
تعز.. دلالات على هامش المعركة
إلى سيدة المشاقر: ثلاثة سيناريوهات أمام معاليك!
إلى سيدة المشاقر: ثلاثة سيناريوهات أمام معاليك!
بحثاً عن السريالية في قرية شرعبية
عن رمزية الثورة...سبتمبر التي تكرّست، فبراير التي انتكست
غزوة هاشم علي
مقترحات لنتدارك أزمتنا الأخلاقية إزاء إرث البردوني
مقترحات لنتدارك أزمتنا الأخلاقية إزاء إرث البردوني
سميح القاسم: ارحموني من هذه التوأمة القاسية!
أميرة أنور عكاشة تجترّ «سرايا عابدين»
لم نردها باهظة..انحرفت زائفة
أنصارٌ للهِ ولشرْعةِ نبيّهِ لم يمسّوا خنجراً


  
اعتقال وإخفاء أكاديمي يمني في الإمارات
بقلم/ آدم الحسامي
نشر منذ: 4 سنوات و 6 أشهر و 9 أيام
الثلاثاء 06 مايو 2014 11:20 ص


حين سافر الدكتور عبدالملك الحسامي إلى دولة الإمارات العربية المتحدة عام 2002م للعمل في أرقى مؤسساتها في جامعة العين أستاذاً للغة العربية؛ لم يكن يعلم أن خدمته لمدة اثني عشر عاماً ستكلل بالاعتقال بعد اقتحام منزله وتفتيشه بطريقة مهينة أمام أسرته المكونة من زوجته وأربع من بناته واثنين من أولاده ..حدث هذا بتاريخ 27 فبراير من هذا العام دون أمر من النيابة ودون أي إجراء قانوني، وإلى الآن ما تزال أسرة الدكتور عبدالملك الحسامي لا تعرف حالته ومكانه ولا التهمة التي اقتضت اعتقاله مع أنه لا توجد تهمة تستوجب اعتقال مواطن أجنبي بهذه الطريقة عوضاً عن كونه مقيماً بأوراق رسمية وبفيزة يجددها كل عام بل إنه يعمل في إحدى جامعاتها وأشرف على رسائل ماجستير ودكتوراه ولم يبدر منه طوال سنيّ عمله أي تصرف يخالف به قوانين البلد الذي يقيم فيه.

الوحدوي نت

والمحير في الأمر أن سفارتنا في أبو ظبي ردت على الخطاب الذي أرسله وزير الخارجية اليمنية_مشكوراً_ بعد تقديم أحد أقارب الدكتور الحسامي في اليمن مذكرة شكوى بيّن فيها شهادة أسرة الدكتور بكيفية اعتقاله كما ذُكر أعلاه..رد السفارة اليمنية أعرب عن إنكار خارجية الإمارات اعتقال الدكتور الحسامي وأن الجهات المختصة في الإمارات تجهل مكان تواجده_ بحسب الصورة المرفقة لرسالة سفارة اليمن في أبوظبي إلى وزير الخارجية اليمني_ والمؤسف أن سفارتنا لم تطالب خارجية الإمارات بالتحري والتحقيق مع الجهات الأمنية عن سبب اختفائه. وإلى الآن وبعد توجيه وزير الخارجية اليمني للسفارة بمطالبة الجهات المعنية في الإمارات بالتحقيق والتحري كما جاء في رد الوزير على رسالة السفارة السابق ذكرها_صورة الرد مرفقة مع المنشور_.. وإلى الآن لم تقدم سفارتنا بأي إفادة.

وبعد أن ذكرتُ أهم ملابسات القضية باعتقال الدكتور الحسامي من منزله في الإمارات، رد الخارجية الإمارتية وموقف السفارة اليمنية في أبوظبي؛ وبسبب ملابسات كون الدكتور الحسامي معتقلاً حسب إفادة أسرته أو مخفياً كما جاء في رد خارجية الإمارات لدي عدة تساؤلات إلى من يهمه الأمر أقدمها كمواطن يمني قبل أن أكون من أقارب الدكتور عبدالملك الحسامي:

_ كيف يتم إنكار اعتقال أكاديمي أجنبي في الإمارات والإعراب عن عدم علمهم بتواجده بعد أكثر من شهر من اعتقاله ولماذا تتقبل سفارتنا الرد الغريب من قبل خارجية الإمارات وكأنها غير مسؤولة عن مواطنيها؟

_ رئاسة جامعة تعز ونقابة هيئة التدريس فيها بل وجميع الأكاديميين في اليمن..لِمَ هذا التجاهل إزاء ما يتعرض له زميل من مهنتهم، وهل يعبر هذا اللاموقف عن مكانتهم المرموقة في المجتمع؟

_ في السابق كان سكوت حكومتنا المخزي إزاء الانتهاكات التي يتعرض لها المغتربون البسطاء والمجهولون..والآن إلى ماذا يؤشر سكوت حكومتنا على ما يتعرض له أحد أهم كوادرها في الخارج؟!

في الأخير أرى انه لا بد من التذكير بأن بديهية كون العلاقات العميقة والطيبة بين اليمن والإمارات على المستويين الشعبي والرسمي لا تحتاج إلى تأكيد،وكذلك الأواصر التاريخية التي طالما تغنّى بها الشيخ زايد طيّب الذكر..وهذا ما جعل ما كتبته الآن أقرب إلى المناشدة والتساؤلات منه إلى التنديد بما تعرض له ويتعرض مواطن يمني في دولة شقيقة.

تعليقات:
1)
العنوان: فلايعتقل إنسان بدون تهمه سوى كان بريئ أو مذنب
الاسم: المهندس أمين شمسان
إن كان قد إنظم لتنظيم دولى داخل الامارات، فلم يعد هذا الأكاديمى منتسب لليمن، بلده وأسرته التنظيم الدولى. فلايعتقل إنسان بدون تهمه سوى كان بريئ أو مذنب. فالتنظيمات الدولية أدوات تخريبية.
الثلاثاء 06/مايو/2014 07:43 مساءً
2)
العنوان: تعقيب
الاسم: خليل الشرعبي
الى الذي يجهل حقوق الانسان وما اكثرهم عند العرب حتى وان لقب نفسه بالمهندس اي مواطن لا ترغب ببقاءه الدولة المظيفة ترحله على بلاده وبلاده تحاكمه وفقاً لقوانينها هذا في حالة وجود تهمة بالنسبة للدكتور عبدالملك الحسامي فلديه عقد عمل مع احدى الجامعات ويجدد سنويا من عقد الزمن ولم يدخل تسلل ..
الخميس 08/مايو/2014 09:20 مساءً
3)
الاسم: الشرعبي
في المقال المنشور والمذكرة المنشورة تبين أن اﻹعتقال واﻹخفاء بدون تهمه بل وهناك إنكار إعتقاله فلو كانت هناك تهمه لتم الرد موجود وتوضيح التهمه والمحاكمه وليس إخفاء لمدة ثلاثة أشهر بدون محاكمة
ليكن تناولنا ﻷي قضية من باب اﻹنصاف وليس من باب الحقد والكراهيةكما جاء في التعليق 1
الأحد 11/مايو/2014 04:10 مساءً
4)
الاسم: المهندس أمين شمسان
الاخ الشرعبي، يعاقب كل إنسان بقانون البلد الذى تم فيها إرتكاب الجريمة. وليس هناك دخان بلا نار.
فلم أعرف من الشخص ولكن وفقا للقاعدة لادخان بلانار، بحثت النت بكامله عن اسم الشخص لأعرف شيئا عنه، وعليك أن يبحث وستجد نفس ما وجدت، وهو بأن الشخص يصفه أصدقائه بأنه يحمل مشروع اسلامى. فأنا كإنسان متفاعل مع الواقع ومع محتويات الاديان وجدت بأن من ينسب نفسه لدين ليس له أساسا مشروعا منطقيا فيلجأ لألصاق الدين بمايدعى أو مايريد أن يمرر. وقد سبقنا تاريخيا المفكر ابن رشد حين قال بمامعناه اذا اردت ان تمرر باطلا فغلفه بالدين.
أنا مع كل إنسان يفكر بواقعية ولايختفى وراء الدين لكى يدعى صحة افكاره. واليمن خير شاهد لم نلمسه يوميا من عنف وصمت.
والسلام
الإثنين 12/مايو/2014 07:06 صباحاً
5)
الاسم: عبدالمعز المظفر
ياخليل، عندنا فى اليمن عقوبة القتل الاعدام. فلو شخص من خارج اليمن فى اليمن قتل يمنيا عمدا وفى بلده عقوبة الاعدام حبس كم سنة، يعنى نسلمه لبلده كي تحاكمه. ماذا تقول؟
الإثنين 12/مايو/2014 08:42 مساءً
6)
العنوان: لا تلومو الامارات
الاسم: ابو البراء
الحسامي ليس اليمني الوحيد المختفي في دولة الامارات . بل هناك كثير من اليمنيين نعرف البعض منهم .
اخر ما عرفناه عنهم انهم سمحو لهم بالاتصال بذويهم يوم في الاسبوع دون ذكر مكان احتجازهم
انا على يقين بان الجهة التي تحتجزهم هي المخابرات الامريكية لأنني أعرف اشخاص من مواطني دولة الامارات مخفيين ايضاً ولا يعرف عنهم امن الامارات شيء وعندي ثلاثة اسماء منهم
وهذه ليس المرة الاولى التي تقوم المخابرات الامريكية بمثل هذا فعل
الثلاثاء 13/مايو/2014 02:00 مساءً
7)
العنوان: عقاب شديد
الاسم: محمد محمود الرهيدي
د.الحاسمي هو دكتور من ضحي العلم الذي يعبر عن كره الامارات لعلماء اليمنين لذلك ارجو من ابو البراء ان يذكر اسماء الدكترة الامارتين الذين خطفو
الخميس 19/يونيو-حزيران/2014 05:07 مساءً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
د. أحمد المخلافي
طرق وآليات مواجهة الإرهاب
د. أحمد المخلافي
د. عبدالله الخولاني
لنلتق جميعنا في مؤتمرنا الحادي عشر
د. عبدالله الخولاني
نقولا ناصر
رحلة البابا المستحيلة من بيت لحم إلى القدس
نقولا ناصر
د. عادل باشراحيل
فينك ياجمال؟!
د. عادل باشراحيل
د. أحمد قايد الصايدي
القدوة الحسنة
د. أحمد قايد الصايدي
محمد العزعزي
عودة "الايام " الفرحة الوحيدة في يوم الصحافة العالمي.
محمد العزعزي
المزيد