محمد العزعزي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed محمد العزعزي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
محمد العزعزي
اغتيال الحمدي.. اغتيال وطن
قمع اكاديمي في جامعة صنعاء
الذكرى 98 لميلاد قائد الأمة جمال عبدالناصر
الذكرى 98 لميلاد قائد الأمة جمال عبدالناصر
محاولة للنيل من حراس القانون..!
في ذكرى قائد ثورة 13يونيو 1974م
في ذكرى قائد ثورة 13يونيو 1974م
المقاومة خيار استراتيجي
التنظيم الناصري يعقد مؤتمره الذهبي!!
اعمل اهبل!!!
عودة "الايام " الفرحة الوحيدة في يوم الصحافة العالمي.
القرشي.. الرحيل الفاجعة


  
عمال اليمن يتذكرون الحمدي في عيدهم العالمي
بقلم/ محمد العزعزي
نشر منذ: 4 سنوات و 4 أشهر و 18 يوماً
الخميس 01 مايو 2014 10:16 م


مازال الزعيم القائد ابراهيم محمد الحمدي حاضراً في قلوب ووجدان اليمنيين.. هذا الانسان العظيم حيا والعملاق شهيدا يسكن قلوب وعقول الناس كل الناس، هو  لم يمت بل ان القتلة هم الاموات في الحياة بينما ابراهيم حيا ببننا. حيا بانجازاته ومشروع حكمه ومآثره الباقية اليى اليوم.. حيا بصوره التي ترفع في كل ساحات الحرية والتغيير على مستوى الارض اليمنية ..كيف لا وابو نشوان استطاع ان يبني اليمن بأقل من ثلاث سنوات هي فترة ترأسه لمجلس القيادة وبفترة وجيزة لاتحسب بعمر الدول شق الطرقات وبنى مدن العمال ووفر الكرامة للانسان اليمني بالداخل والخارج ووفر للخزينة العامة اربعة مليار دولار فنهض الاقتصاد واعاد الامل للارض والانسان.. قام بالتشجير وتحولت السعيدة الى خضراء بفضل سواعد رجال ثورة التصحيح والشباب المنتصر  للمبادئ وأهداف،ثورة 13 يونيو المجيدة التي اعادت لثورة سبتمبر 1962م الاعتبار ولاهدافها الستة الحضور والفاعلية والعمل بها على ارض الواقع.

لقد كان العامل والفلاح محور التنمية وادواتها في نظر الشهيد الحمدي بمشروعه الكبير، فاولى عمال اليمن الاهتمام والتقدير في الداخل والخارج وسافر اليهم في السعودية وعقد المؤتمر العام الاول للعمال اليمنيين وهناك كانت مقولته الشهير ان العامل اليمني سفير اليمن واي اساءة له اساءة للدولة، ومن ساعتها علا شان اليمن مكانة وكرامة.. ماديا ومعنويا. ويتذكر عمال اليمن ردهم على من يفاصلهم في اجرهم الذي كان الاعلى بين نظرائهم من الدول الاخرى بان عليه مراجعة الرئيس الحمدي.

إن السيرة العطرة لهذا القائد ملأت الآفاق ويعجز المرء الكتابة عنه وعن منجزاته التي مازالت ماثلة امامنا فهو من ارسى دعائم الدولة المدنية الحديثة وبفضل جهوده المخلصة ربط الريف بالمدينة وفتحت المصانع والمدارس وفي عهده اهتم بطلبة الجامعة وافتتحت اول كلية للطب وابتعث الحديثة وهو من اسس لبنات التعليم والصحى بمرتكزات عالية، وابتعث المتفوقين من خريجي الثانوية العامة للخراج في مختلفات المجالات التي تحتاجها تنمية المني.

هو من دشن البث التلفزيوني من صنعاء والغى الفوارق الطبقية بين افراد الشعب ..وشجع الصحافة ورعى الصحفيين ..وأفرح الاطفال بتوزيع الحلوى على القرى ونثرها من الطائرات عليهم ليشعروا بأن الثورة التصحيحية زرعت البسمة في شفاه هذا الشعب المجيد الذي استحق الرعاية والاهتمام في عهده الزاهر بالرخاء والاستقرار.

لقد كان ابن اليمن البار ومشروع نهضتها شديد الحرص على الغاء الفقر والبطالة واهتم بشعبه وكانت خطاباته بمثابة قانون تنفذ سريعا فخاف منه الفاسدين واختفت مظاهر الرشوة والفساد المالي والاداري في المؤسسات الحكومية فارتقت بعملها وسهلت معاملات المواطنين ونشر الخير في كل ربوع اليمن .

رحم الله الشهيد المغدور بايادي الغدر والخيانة التي امتدت الى روحه الطاهرة قبل ان يكمل بناء الدولة وبرحيله مات مشروع الدولة والشعب بالنهوض والتطور الى أن جاءت ثورة الشباب،فأعادت الامل ومن روحه استمد الشباب ظرورة التغيير وانطلقت الساحات تنادي باسقاط النظام القبلي الاسري المستبد.

ما احوجنا اليك في كل وقت وان وما اشد حاجة العمال والفلاحين اليك وهم يحتلفون بعيدهم على رصيف البطالة والفاقة والفقر.

 
تعليقات:
1)
العنوان: الاوضاع في الافضاع
الاسم: انور قاسم حسين قعشان
انعدام بعد النظر في حكومة النفق الحزبي المظلم كيف يكون هناك اصلاحات حقيقية ولم يمن المواطن ولم يأمن الجيش نفسة بنفسة ولا زالت المحاباة قائمة وانعدمة عدالة التوزيع للخدمات والواظائف والفرص المتاحة لا بناء الشعب وانعدام مبدء الثواب والعقاب وكثير من الامور الا الان لا توجد اليات حقيقية متبعه لتحديد المشاكل في اليمن ولم تستطيع ايجاد الحلول والبدائل لحل اي مشاكل اين من يقلون الوعود ولا يفون الى متى يستمر الضحك على الدقون يا حكومة بلا اداء اسما بلا وفاء عقولا بلا عمل واتمنى ان تفهمو ويل لشهب يكل مما لا يزرع ويلبس مما لا يصنع ويحكم بما لم ينزل الله ويستورد حلولة من الغرب العدالة اساس الحياة
الجمعة 02/مايو/2014 09:23 صباحاً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. علي مهيوب العسلي
عام هجري جديد ..لا عام تهجير جديد. ولاعام ترحيل لمشاكلهم ..!
د. علي مهيوب العسلي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
قادري أحمد حيدر
صباح الراتب
قادري أحمد حيدر
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د. علي مهيوب العسلي
حكاية جديدة.. من وسط الحكايات والكتابات الساخرة
د. علي مهيوب العسلي
مدارات
د. عادل باشراحيل
عبدالله بن سبأ هلك العرب والمسلمين ؟؟!!
د. عادل باشراحيل
حمدي دوبلة
من ينهي تذمّر أبناء «الأذمور»؟!
حمدي دوبلة
فاطمة الاغبري
حرية الصحافة في اليمن إلى أين ؟!
فاطمة الاغبري
د. عبدالعزيز المقالح
من أجل شباب الوطن
د. عبدالعزيز المقالح
أحمد ناصر حميدان
نحوا إعادة الروح للحركة العمالية اليمنية
أحمد ناصر حميدان
حمدي دوبلة
المظلومون في كل مكان
حمدي دوبلة
المزيد