محمد مرشد القشائي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed محمد مرشد القشائي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 

  
الكهرباء وسياسة العقاب الجماعي
بقلم/ محمد مرشد القشائي
نشر منذ: 4 سنوات و 5 أشهر و يومين
السبت 19 إبريل-نيسان 2014 10:48 م


هذا هو المنطق الذي تنتهجه وزارة الكهرباء ومؤسستها ومكتبها في اب تجاه ابناء عزل الصفة ورعاش بمحافظة اب

سياسة عقاب جماعي تفرضها الكهرباء تجاه اكثر من 15 الف نسمة من ابناء تلك العزلتين تحت مبرر ان هناك عشرات الاشخاص لم يسددوا فواتير الكهرباء وعليهم متأخرات.

والظاهر ان الكهرباء لم تدرك ان سياسة العقاب الجماعي هي سياسة رعناء لايقرها دينا ولا عرفا ولا قانونا .

سياسة بليدة يشرعنها قانون الغاب وتنفذها شلة فاسدة دئبة على ان تقتات من تلك المناطق المسالمة والتي تخضع دوما لسلطة الدولة.

لم يدرك بعد فاسدو الكهرباء ان ابناء الصفة ورعاش ملتزمون دوما ويؤدون واجباتهم على اكمل وجه تجاه دولة حرمتهم كل حقوقهم ، حومتهم حق المواطنة ، حق الحياة ، حق الحصول على الخدمات ، حق الامن والاستقرار ، حق التعليم وغيرها من الحقوق.

لم يدرك بعد اولائك الفاسدون ان اعلى مديونية في عزلة الصفة ورعاش للكهرباء لا تساوي ثمن استهلاك الكهرباء في غرفة كلب مسؤل او شيخ في صنعاء او صعده وعمران ولم تدرك ان محافظات بالكامل تصلها الكهرباء رغم انف مسؤلي الكهرباء ولا تدفع فلس واحد لهذه العصابة وان اكثر من 40 % من امانة العاصمة والمحافظات مازالت تصلها الكهرباء بطريقة عشوائية مقابل 500 الى 1000 تدفع شهريا من كل منزل عشوائي لمفتش الكهرباء وموزع الفواتير ولا يصل منها لخزينة الدولة شيء.

يتجاهل اولائك الفاسدون كثير من الشيوخ والمسؤلين والنافذين والبلاطجة والمخربين والسماسرة الذين تصلهم الكهرباء دون ان يدفعوا فلسا واحدا للدولة ، بل انهم يدوسون كرامة اي موظف للكهرباء يصل اليهم لمطالبتهم ولدينا الكثير من الشواهد من موظفي الكهرباء الذين ضربوا وطعنوا واختطفوا ونهبوا من قبل الكثير من النافذين لمجرد انهم طالبوهم بدفع مستحقات الكهرباء.

لم يتجرأ احد في المطالبة بمديونية الكهرباء لدى الشيوخ والمسؤلين والنافذين والسماسرة والتي تصل الى مئات الملايين من الريالات لانها عاجزة عن الوصول اليهم رغم انهم يسكنون بجوارها وفي امانة العاصمة وعواصم المدن ، ولأنها تدرك ان كرامتها ستنتهك هناك وان شرفها سيدنس وعرضها سيهتك ، فتركتهم وحالهم وذهبت لذلك المواطن المسكين في عزلة الصفة ورعاش لتفرض قوتها وعجرفتها علية ومديونيتهم بالكامل ومنذ اكثر من 12 سنة وحتى الآن لا تزيد عن مليون ريال. .

لأنهم من اب فإن الدولة ستأتي لهم وستعاقبهم جماعيا ولو كانوا من نهم اوخولان اوسنحان او ارحب او من ذمار وصعده وعمران ومأرب والجوف لما دفعوا شيء وما استطاع اولائك الفاسدون ان يخاطبهم حتى المخاطبة بتسديد مستحقات الكهرباء لأنها تدرك انها لو فعلت فإن قيامتها ستقوم وان عروشها ستزول.

لم تدرك هذه الشلة الفاسدة ان ابناء الصفة ورعاش لم يفجروا برجا كهربائيا في حياتهم ولم يقطعوا الكهرباء عن احد ولم يخطفوا موظفا او يسرقوا سيارة ، هم دائما يبحثون عن الدولة وينفذون كل طلباتها ، وان تاخرالعشرات منهم عن التسديد هذه المرة يعود الى الوضع الصعب الذي تعيشه البلاد بأكملها ومتى ما تحسنت ظروفهم المادية سيبادرون طواعية ويسددون.

ختاما احب ان اذكر تلك الشلة بان المفترض عليهم ان يوجدوا الكهرباء اولا وبعدها يطالبون بمستحقاتها ، وان يبدؤون بالبحث عن مستحقات الكهرباء لدى الشيوخ والنافذين ولدى المحافظات والمديريات التي لاتورد ريال واحدا للدولة وعندها سندرك انكم دولة ولستم عصابة.

 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
مدارات
د. علي مهيوب العسلي
مرثيات ثلاث..!
د. علي مهيوب العسلي
نقولا ناصر
مأزق التوافق الفلسطيني على استراتيجية بديلة
نقولا ناصر
أحمد طارش خرصان
كُنْ ميِّتَاً
أحمد طارش خرصان
محمد الحاج سالم
غباء شيوخ السياسة
محمد الحاج سالم
فائز عبده
في رحيل القائد عبدالجليل
فائز عبده
عبدالملك المخلافي
عبدالجليل قائد حسن.. القائد الشعبي الذي لا يعوض
عبدالملك المخلافي
المزيد