صالح المنصوب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed صالح المنصوب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صالح المنصوب
الطفل الذي ابكاني..!
ثورة فبراير ستبقى حلمنا
الخطر الأول والعدو الحقيقي للشعب اليمني!!
عندما تكون مجرداً من الشفقة
أحلام مبعثرة..!
في ذكرى رحيل القائد عبدالناصر..
التنظيم الناصري.. تنظيم الموقف
ترميم الضمائر!!
المؤتمر العام الحادي عشر يؤكد صلابة واستمرار النضال الناصري
احتفالية الاختتام.. حوار ومناجاة العقل


  
الضالع خوف وأوجاع وفوضى لم تنتهي!
بقلم/ صالح المنصوب
نشر منذ: 4 سنوات و 9 أشهر و 6 أيام
الإثنين 10 فبراير-شباط 2014 11:26 ص


لم تعد الضالع المحافظة الذي نعرفها زمان فقد تغيرت كثيرا وتسللت إليها ظواهر لم تكن تعرفها من قبل وغزاها الخراب والتسيب واللامبالاه..

الضالع اليوم ليست الضالع الأمس كان أهلها تواقين للحرية فهم نخب ومثقفون وهناك النشاز وهم قليل ولا يعبرون عن الضالع وأهلها الطبيون، لكن ونتيجة للإهمال والإقصاء المتعمد وغياب دور السلطة المحلية ومدراء المكاتب الذي تحول دورهم إلى شحن وانتقام واتهامات متبادلة، إضافة إلى مدراء العموم الذي بعضا منهم يغذي هذه الظواهر ويتحدث بها جهارا.

المهم إلاغفال والتناسي والعزوف عن حل القضايا جعلها تتراكم ولم تتحرك السلطة المحلية صوبهم لتعالج القضايا وفق رؤية صائبة يضع أبجدياتها أبنائها الغارقون في معاناتها والأكثر معرفة بالحل.

اليوم وبعد زمن من القهر وغياب العدالة الاجتماعية اتضح للجميع أن هناك دعوات لفك الارتباط والانفصال وكل يوم تكبر وتتعاظم شيئا فشيئا إلى أن وصلنا إلى الحالة الذي يصعب الرجوع عنها حاله من اليأس بعد مخاض طول ودعوات لم تلقى تجاوب

مدينة الضالع أصبحت مدينة أشبة بقرية وحالة من الخوف تسودها عندما تزورها ترتعش رعبا من الحالة المزرية التي تعيشها أسواق شبة خالية وطرق مشلولة ونزوح تجاري وحالة أمنية مفقودة وصراع مستمر بين مسلحين وقوات الجيش والأمن والضحية دائما تكون من المواطنين العزل.

ما يجري في الضالع ليس كغيرها مكاتب مغلقة تماما ولم تؤدي دورها بالرغم أن من يديرها هم من أبناء الضالع وسلطة محلية فقدت حكمتها ومواطنون لم يستوعبوا الدرس

هناك مسلحون يلعبون بالنار هم أصلا جماعة طيش انحرفوا عن المسار الصحيح المرسوم لهم من اجل الحصول على الحقوق ,فالبندقية لا يمكن أن تأتي بالحق بل تجعله يدمر ويضيع

هناك عقلاء في الضالع وأصحاب مشروع ناضج لكن لم يعد لما يطرحون قبول لدى جيل قد تمكنت قوى من غرس الكراهة في عقلة سابقا لتستفد منه وترى فيه متنفس لتنفيذ مشاريعها ولم يعلم المواطن أن هناك قوى تسعى إلى أن تشعل الحرائق بين أبناء الوطن الواحد

هناك ظلم ومجازر ترتكب بحق أبناء الضالع لكن هناك من سعى للتفريط بهذا الحق الذي أصبح واضحا من خلال المعاملة بالندية من خلال الهجوم على المعسكرات والمواقع ويطالون مبنى المجمع الحكومي وحولوا الضالع إلى ساحة حرب ومكان مهجور

الغريب أن مشروع الكفاح المسلح وبناء الدولة يأتي من البعض وليس من الجميع وهو خيار مقرف ومدمر لأن العنف بالعنف يهلك وهم يدركون ذلك ومشروع كهذا الذي يطال كل ما هو شمالي يعتبر خسارة فادحة لأن هناك من هم متعاطفون سيغيرون اتجاههم

أما بالنسبة لمحافظ الضالع وسلطته المحلية هم غارقون ولم يحلوا ابسط مشكلة بل الأمور تتجه إلى التعقيد والفوضى يوما بعد يوم واستمرار العنف المضاد والقصف والهجوم وسقوط الضحايا وانين وأوجاع الأسر ومعاناتهم لم تنتهي بعد.

  
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
عبدالوهاب الشرفي
11 فبراير الفساد انتهى والفاسد ليس منّا
عبدالوهاب الشرفي
رمزي المضرحي
الجسد اليمني.. نهش ونخر واحتضار
رمزي المضرحي
نقولا ناصر
شراكة أميركية في الاستيطان الإسرائيلي
نقولا ناصر
صدام الزيدي
عن حربٍ افتراضيةٍ وهوسٍ جمعيّ!
صدام الزيدي
محمد الحاج سالم
اشهدي أيتها الدنيا
محمد الحاج سالم
نقولا ناصر
تنازلات فلسطينية مجانية
نقولا ناصر
المزيد