الخليج الإماراتية
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed الخليج الإماراتية
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
الخليج الإماراتية
اليمن على حد السكين
شركاء في حماية اليمن
افتتاحية الخليج
لماذا هذه الاستثنائية في إحياء ذكرى عبد الناصر؟
لماذا هذه الاستثنائية في إحياء ذكرى عبد الناصر؟
الاعتذار الواجب لليمن
اليمن وطريق الخلاص
الثورة المعجزة
في ذكرى النكبة
خطوة لها ما بعدها
مؤتمر الآمال اليمنية


  
اليمن والخطوة الأولى
بقلم/ الخليج الإماراتية
نشر منذ: 4 سنوات و 9 أشهر و 18 يوماً
الأحد 26 يناير-كانون الثاني 2014 09:35 م


اختتام مؤتمر الحوار الوطني اليمني أعماله بعد طول انتظار، بالاتفاق على الوثيقة النهائية ووثيقة الضمانات التي رسمت خريطة الطريق لاستكمال المرحلة الانتقالية، يدعو للارتياح والأمل .

لكن الارتياح والأمل لا يكفيان، والنوايا وحدها لا تأخذ خريطة الطريق إلى نهايتها المرجوة . فهناك الكثير من العوائق والعراقيل لا تزال قائمة لجهة بعض القوى التي لا تريد أساساً لليمن أن يتعافى ويخرج من محنته مثله مثل بقية الدول العربية المبتلاة بفقدان الأمن والفوضى والإرهاب .

ثم هناك مَن استمرأوا السلطة ولا تزال تراودهم أحلام العودة إليها، وكأنها كانت ملكية خاصة، ويعملون على عرقلة أي اتفاق ومهما كان .

كذلك، فإن قوى في الجنوب والشمال قد لا يرضيها الاتفاق، وربما صادقت عليه على مضض، لكنها تتمنى سقوطه كي تتمكن من تحقيق مآربها .

لذا، فالاتفاق يحتاج إلى قوة تحوله إلى واقع، وإلى إرادة من جانب القوى اليمنية الفاعلة، ودول الجوار التي كانت وراء مبادرة الحوار، ودول العالم الصديقة التي دعمته . كما أنه يحتاج إلى تعزيز عوامل الثقة لتأكيد أن الاتفاق يصب في نهاية المطاف في مصلحة اليمن، وأنه الطريق الوحيد لإنقاذ البلاد من الفوضى والفلتان الأمني، وضمان وحدته . وذلك من خلال الإيمان بألا استبعاد ولا استئثار بعد اليوم، وأن اليمن كل اليمن لكل أبنائه، وأن المواطنة هي الجامع الأوحد بينهم، وأن الوحدة هي الخيمة التي تحمي اليمنيين وتحقق تطلعاتهم في الحرية والديمقراطية والتنمية .

أزمات اليمن كثيرة، سياسية واقتصادية وإنمائية وأمنية، وهو يحتاج إلى الخروج منها بعد أن دفع الثمن غالياً خلال العقود الماضية، فليكن الاتفاق هو الخطوة الأولى على طريق الألف ميل .

ولئلا يبقى الاتفاق حبراً على ورق، مطلوب من اليمنيين قبل غيرهم أن يترجموا الحكمة اليمانية، لأنهم الأفضل والأجدر في ترجمتها، إذا ما صدقت النوايا، وكان خير اليمن ومصلحته هما الهدف والمرتجى.

 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
عبدالوهاب الشرفي
انتهينا من مرحلة ولنبدأ أخرى
عبدالوهاب الشرفي
سليمان ناجي آغا
الهيئة الوطنية للفساد
سليمان ناجي آغا
د. عبدالعزيز المقالح
الشهيد الدكتور أحمد شرف الدين وذكريات عشرين عاماً في الميدان الأكاديمي
د. عبدالعزيز المقالح
فائز عبده
رحيل مؤلم للفقيد الهلالي
فائز عبده
وليد جحزر
السعادة ليست العاب نارية
وليد جحزر
صالح المنصوب
احتفالية الاختتام.. حوار ومناجاة العقل
صالح المنصوب
المزيد