محمد مغلس
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed محمد مغلس
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
محمد مغلس
عام من نكبة وطن...!
آن للشعب أن يقول كلمته
دعوة لتحكيم العقل
ما لم يدركه الحوثيون
الحوثيون وشهية السيطرة
سيادة الوطن بانتصار إرادة شعبه
حقيقة مواقف الناصريين والإشتراكين من العدالة الإنتقالية
الشباب وقود الصراع في دماج
انتقالية لا انتقائية
شهداء التنظيم الناصري قضية وطنية


  
الإرهاب كوسيلة لإفشال الحوار وإجهاض حلم الدولة
بقلم/ محمد مغلس
نشر منذ: 4 سنوات و 9 أشهر و 19 يوماً
الجمعة 06 ديسمبر-كانون الأول 2013 11:37 ص


لم تكن العملية الإرهابية اليوم مقتصرة على وزارة الدفاع بل تعدت ذلك بحسب بعض المصادر إلى جهات حكومية أخرى ضمن مخطط يستهدف إرباك الوضع العام في البلد والهدف منه إدخال البلد في دوامة الصراع لإفشال التسوية السياسية التي تكللت بنجاح مخرجات مؤتمر الحوار الوطني .

 ومما يؤكد وجود ذلك المخطط هو إصرار بعض القوى على تأجيج الوضع من خلال العمليات الإرهابية التي أستهدفت وتستهدف الشخصيات العامة والقيادات العسكرية وكذا المنشئات الخدمية والعسكرية وأفتعال الأزمات وخلق صراعات جانبية تستهدف إقلاق الأمن والسلم الإجتماعي وتزامنت هذه الإجرات مع قرب مناقشة لجنة التوفيق معالم المرحلة القادمة ومدة الفترة التأسيسية وإقرار مخرجات فرق الحوار الوطني والذي أستطاعت فيه القوى المدنية إنتزاع مكاسب لصالح الدولة المدنية وعلى حساب توجه القوى التقليدية تلك القوى التي ثار عليها الشعب ، وهذا أربك بعض القوى التي تريد إبقاء الوضع على ما هو عليه في ظل غياب هيبة الدولة وضعف أجهزتها وسيطرة قوى النفوذ والإستغلال على مفاصل السلطة والخوف من المستقبل المجهول الذي ينتظرها في حال تم التوافق على المخرجات النهائية للحوار الوطني الشامل .

وتأتي تحركات القوى التقليدية التي خسرت مصالحها من إدراكها بأن إقرار المخرجات النهائية للحوار يعني إلتزام كافة القوى بهذه المخرجات والعمل على تنفيذها وهو ما سيضع هذه القوى أمام خيارات صعبة منها العزل السياسي والمحاكمات التي ستطال رموز هذه القوى حيث تسعى إفشال هذه المخرجات والإنقضاض على المكاسب التي تحققت في مؤتمر الحوار .

وتسعى هذه القوى إلى إستمرار تكريس واقع اللادولة وتستبيح البلاد والعباد وخاصة قوى المركز المقدس بمختلف توجهاتها ولا تريد لمخرجات الحوار أن ترى النور لأن الكثير منها يسعى لرسم معالم الدولة المدنية الحديثة وبالذات المخرجات الخاصة بالعدالة الإنتقالية والحكم الرشيد وهي المخرجات التي ستعمل على تفكيك مراكز النفوذ التي تعبث بأمن الوطن والمواطن وتنهب مقدراته حيث لن يكون هناك مجال للقوى الفاسدة والمتسلطة والمستبدة وبالذات تلك القوى التي مارست العبث والقتل في السابق وتحاول هذه القوى على إجهاض حلم الدولة الذي رسمه اليمانيون في مؤتمر الحوار .

وهذا يستدعي من جميع القوى السياسية والوطنية والشعب اليمني عامة الوقوف الجاد مع القيادة السياسية والقوات المسلحة والأمن للتصدي للقوى التي تسعى إلى إجهاض العملية السياسية وجر البلد إلى مستنقع الفوضى التي دأبت القوى الظلامية العيش فيه . ومن هذا المنطلق يجب التأكيد على أهمية إقرار المخرجات النهائية لمؤتمر الحوار الوطني والسعي لإيجاد الضمانات المناسبة لتنفيذها والإتفاق على معالم المرحلة الجديدة والفترة التأسيسية لقطع الطريق أمام تلك القوى التي تسعى إلى إعادة عجلة التغيير إلى الوراء والإنقضاض على حلم الشباب المتمثل بإهداف ثورته الشبابية الشعبية ومحاولة إعادة الأوضاع إلى ماقبل فبراير 2011م .

 
تعليقات:
1)
الاسم: عدنان
يا اخى الحوار يتم فى غرف مكيفه ولكن الواقع ساخن ولم يحصل يوم ان الحوار حل اى مشكله - ان المشاكل ستبدا بعد الحوار - الم تسمع يوما ان حوارا قد تم بين صالح والبيض - فبعد التوقيع على نتائج الحوار بساعات انفجرت الاوضاع - الحل يكمن فى قائد قوى يحكم البلاد- وطالما اهل الاحمر متحكمين فى البلاد استبعدوا اى استقرار
الجمعة 06/ديسمبر-كانون الأول/2013 12:50 مساءً
2)
العنوان: إنتظروا الشر
الاسم: عبدالمعز المظفر
أتمنى من المحرر أن يسمح بتعليقى.
منذ الثورة اليمنية 62 والسعودية تريد الحاق الضرر بالجمهورية فإستغلت الجهل والنفوذ للشيخ الاحمر ببسط هيمنته على القبائل ومنع وصول الثورة وإحتواء القبائل بالمال السعودى. ومع مجئ على صالح للحكم وسعت السعودية وبيت الاحمر النفوذ على مناطق جديدة تحت شعارات دينية وخلق شيوخ من نوع جديد. فالأن السعودية وأتباعها ينشطون الارهاب، ولكن ما الذى يعدوه للمستقبل قد يكون أسوى مماهو حاصل فى سوريا. السعودية نفوذها فى اليمن قوى، والجهل والفقر يساعدها.
إنتظروا الشر.
الأحد 08/ديسمبر-كانون الأول/2013 05:32 صباحاً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
همدان العليي
هدايا إيران لليمنيين
همدان العليي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. أحمد محمد قاسم عتيق
26سبتمبر 1962م تاريخ إنقشاع الظلام
د. أحمد محمد قاسم عتيق
مدارات
عبدالوهاب الشرفي
ماذا يعني ان الفاعل "القاعدة "؟!!
عبدالوهاب الشرفي
محمد صالح النعيمي
المرحلة لم تعد تحتمل التسويف
محمد صالح النعيمي
أحمد طارش خرصان
مؤخرة اليمن اليوم
أحمد طارش خرصان
خالد الهمداني
عن تفجير مجمع الدفاع وصراع القوى التقليدية
خالد الهمداني
محمد الحاج سالم
الرئيس هادي : لنجعل عيد الاستقلال عاماً للتغيير وللتحرر من الظلم والاستئثار بالسلطة والثروة
محمد الحاج سالم
أحمد عبدالمغني
أنا وحدوي..
أحمد عبدالمغني
المزيد