شهاب محرم
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed شهاب محرم
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
شهاب محرم
ذكرى الكرامة.. يوم الزلزلة
عن المؤتمر الذي يبدو أنه لن يكون شبابياً...
الأسطورة (قرعد)...ما زال يحصد أرواح الأبرياء


  
سوريا.. الآتي الأليم بمباركة العُهر السياسي
بقلم/ شهاب محرم
نشر منذ: 5 سنوات و 3 أسابيع و يوم واحد
الأربعاء 28 أغسطس-آب 2013 01:27 م


بدأت مؤخراً التسريبات الإعلامية حول إمكانية التدخل العسكري في سورية العروبة بعد الهالة الإعلامية التي قادتها الكثير من وسائل الإعلام الخانعة  حول استخدام السلاح الكيميائي ضد مدنيين عزل في منطقة الغوطة في محاولة لياس الرأي العربي بشأن موقفه من التدخل العسكري ضد النظام السوري.

   وبغض النظر عن إختلاف مواقفنا بشأن الإقتتال الداخلي في سورية ، إلا أنني أعتقد أننا لا نختلف عن أن من يدفع ضريبة هذه الحرب هم أبناء الشعب السوري بكل إنتمائته الدينية والطائفية وبأيدى إقليمية وعربية لا يعنيها من سوريا سوى مطامعها الدنية التي تحاول القضاء على سورية الكيان . الرئيس الأمريكي باراك أوباما قال أنه مصمم على محاسبة استخدموا الأسلحة الأكثر وحشية في العالم وتؤكد الولايات المتحدة بلسان وزير خارجيتها أنه ثبت أن النظام السوري استخدام الكيماوي ، وهذا الموقف ما ينفيه النظام السوري وحلفيه الروسي بينما أن فريق التحقيق المتواجد حالياً في سورية لم يؤكد استخدام الكيماوي من نفيه .

    الأدهى أن كل تلك المؤامرات تتم حياكتها في الغرب وتباركها أنظمة الذل والخنوع العربي بمبرر الدفاع عن الشعب السوري ، أتسال اليس أذناب الولايات المتحدة والصهاينة هم من أرسل الموت لأبناء الشعب السوري عندما أرسلوا مقاتلي التنظيمات الإرهابية من كل مختلف بقاع العالم كي يواجهوا الجيش العربي السوري.

 

   على مرور الأعوام الأخيرة خلال الأزمة السورية كانت أجهزة المخابرات الأمريكية و الفرنسية والموساد الإسرائيلي تحشد كل طاقاتها للقضاء على الجيش العربي السوري ومارست ذلك جهاراً نهاراً بأرسال المقاتلين والأسلحة وتجار الحروب سخروا كل إمكاناتهم لنجاح مؤامراتهم حتى بلغ الأمر بأن يتم علاج رجال "الجيش السوري الحر" بمستشفيات إسرائيلية في الأراضي المحتلة والتواصل معهم عبر قنوات الإحتلال الصهيوني وبدون أي خجلٍ ، وأظهرت بعض الفيديوهات رجال الجيش السوري الحر يمرون في منطقة حدودية تحت أنظار جيش الإحتلال.

 

  ما يؤسفني فعلاً أننا لم نستوعب ما حدث في العراق وليبيا وسيتم أعادة هذا السيناريو ونحن العرب نحتفل بالرقص ونشوة الخيانة العربية . لكني أثق أن سورية ستكون مقبرة للغزاة بإرادة الأحرار والمقاومين وإذا قدر الله وتم التدخل فإن من سيكتوي بنار الحرب ليس السوريين فقط وإنما ستلتهم نار الحرب كل المنطقة وسيكون الثمن باهضاً على الجميع.

تعليقات:
1)
الاسم: ابراهيم علي الحبيشي
سوريا ستظل عصيه ولن يتمكن الطامعون من زعزعتها باذن الله ولاكن يجب ان يعي اولائك المغفلون اللذين يسمون انفسهم بلجماعات الاسلاميه انهم مجرد بيادق في يدالصهاينه لاقامة الشرق الاوسط الجديد وان هذا الدعم الذي يلقونه لن يستمر بل سيتحول الى موت اكيد ومحتوم لهم ولقد راينا ماجرى لهم في افغانستانببعد ان دعمتهم الولايات المتحده ونفذومهمتهم شنت حرب عليهم وقتلتهم ولاكن سوريا لن يتمكنومنها فعلى مدار ثلاث سنوات لمييستطيعو فعل شي والان جاءففلم الاسلحه الكيماويه فمن متي صارت امريكاهي من ينصر المستضعفين وهي من قامت بالابادهاالجماعيه للهنود الحمر وكذا في فيتنامووهوريشيماييجب ان يعي العرب انهم اذا تمكنو من سوريا سيكون التالي هو الجيش المصري لانهم يريدون ازالهت الي عائق في وجه اسرائيل لاقامه الشرق الاوسط الجديد
الأربعاء 28/أغسطس-آب/2013 04:25 مساءً
2)
الاسم: عبد المعز المظفر
أمريكا تدعم الاحزاب الدينية ومليشياتها مباشرة وغير مباشرة. فحن نشاهد أمريكا رفعت الغطاء عن جمع التبرع العلنى من المراكز الاسلامية والمساجد لدعم الجهاد، فلقد أصبح بعد 11 سبتمبر محضور ودخل ضمن دعم الارهاب، لكنه ومنذ بدأ الربيع العربي، فرفع الحضر وأعطيت تصريحات بإجازته. فتشاهد شيوخ فلسطينين ومصريين يبيعون قصور فى الجنة لمن يدفع أكثر. تضخ ملائيين الدولارات للاحزاب الدينية فى الوطن العربي.
الأربعاء 28/أغسطس-آب/2013 07:05 مساءً
3)
العنوان: انا بشاري
الاسم: موسى علي حسن الحالمي
كنت محاتر لمن انحاز
فاعلانات امريكا وقلت لي انحاز الى بشار
وقالت لهالم افهم
فقالت لي افهم اني سوف اضرب سوريا
الأربعاء 28/أغسطس-آب/2013 08:15 مساءً
4)
العنوان: كلام في محله
الاسم: فؤاد سنبل
كلامك أخي شهاب في محله لكن لا نجد أناس يفهموا ،واذا فهموا لا يعملوا .ولا أدري متي سوف نفهم أن جميع الدول الغربية تريد تدمير جميع الدول العربية بإي طريقة كانت.
الإثنين 02/سبتمبر-أيلول/2013 12:30 مساءً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. علي مهيوب العسلي
حكاية جديدة.. من وسط الحكايات والكتابات الساخرة
د. علي مهيوب العسلي
مدارات
د. عادل باشراحيل
روؤساء أمريكا لا يحكمون!! بل مسيرون ؟!!
د. عادل باشراحيل
د.سمير الشرجبي
لكي لا يلعنكم ابنائكم
د.سمير الشرجبي
عبدالرحمن بجاش
راسبات الفيزياء!
عبدالرحمن بجاش
د. محمد الظاهري
عداءٌ عربيٌ متبادل مِن دون رسالةٍ خالدة !
د. محمد الظاهري
عبدالوهاب الشرفي
من الذي استخدم الكيميائي في سوريا ؟
عبدالوهاب الشرفي
خالد الهمداني
هل الاعتذار مؤشر جدية للحل ام ضرورة يتطلبها استمرار الحوار؟
خالد الهمداني
المزيد