صبري الشرام
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed صبري الشرام
RSS Feed ما هي خدمة RSS 

  
حركة 13 يونيو.. مشروع الدولة المدنية الحديثة
بقلم/ صبري الشرام
نشر منذ: 6 سنوات و 5 أشهر و 10 أيام
الإثنين 10 يونيو-حزيران 2013 06:50 م


جاءت حركة 13 يونيو 1974 م  كحركة وطنيه قادها ونفذها الزعيم الخالد الشهيد إبراهيم الحمدي مع  كوكبه من الأحرار ، ومثلت حركة إنقاذ وطني شارك فيها كل أبناء الشعب بكل أطيافه السياسية و الاجتماعية المتطلعة لتغيير ولحياة أفضل في ظل دوله يسود فيها القانون والعدالة الاجتماعية نهجها مدني تكفل فيها الحرية والمساه بين إفراد الشعب ، وبمعنى اشمل كانت الحركة انطلاقه لمشروع الدوله المدنية الحديثة الحلم الكبير للقائد الخالد إبراهيم ألحمدي ولكل الأحرار والشعب اليمني بوعي او بدون وعي.

الوحدوي نت

وعندما نقول حركه وطنيه نعني بأنها لا تُنسب لأي طائفة أو حزب أو فئة بعينها ، وإنما حركه تفاعل معها كل الشعب في سبيل إنجاحها وتحقيق كل اهدافها ، لكن علينا أن ننصف قادتها الأحرار الذين مثلوا رأس حربتها ومن رسم خط سيرها وحدد أهدافها على طريق تحقيق هدف سامي تتحد عنده كل الأهداف ، لقد توفرت في تلك القيادة كل العوامل الإيجابية التي تجعلها قياده نوعيه اجتمعت فيها كل عناصر النجاح ، قياده وطنيه مخلصه صادقه تمتلك الكفاءة الفكرية والإدارية والعسكرية بولاء مطلق للوطن ، والقائد التي تجتمع فيه كل عناصر النجاح السالف ذكرها إضافة إلى صفة الكرازيمية التي تتحد عندها الرأي الفكري والشعبي ، قياده ذو منهج وحدوي قومي يستمد فكره وأخلاقه من الدين الإسلامي الحنيف وتاريخه العربي الأصيل ، والذي كان في ذالك الوقت في قمة توهجه كفكر وطني تحرري لكل الأقطار العربية التي انفجرت فيها ثورات تحرريه.

وهذا الفكر سمي اصطلاحا بالفكر القومي الناصري نسبة لقائد الثورة العربية جمال عبدا لناصر في تلك المرحلة من التاريخ ، لذا نقدر نقول أن مُعظم الشعوب العربية الثائرة ومن ضمنها اليمني كان ناصري، إضافة الى قادة او معظم قيادة الحركة كان منظمين رسمياً .

 وإذا ما اتفقنا على ما سلف فإننا سنتفق على أن حركة 13 يونيو 1974م ،تشكل جزء وامتداد لحركه عربيه تحرريه شامله ، رسم معالمها المعلم والزعيم الخالد جمال عبدا لناصر في مرحلة ثوريه تحرريه شملت معظم الأقطار العربية المستعمرة والمستعبدة ، ولأن مصر نواة التغيير وقلب ألامه النابض إضافة لبروز قائد كرازيمي ثوري فيها ومُلهم ليس لثوار مصر فقط بل لكل ثوار الأقطار العربية الأخرى ،كان من الضرورة بل من الواجب أن يأخذ على عاتقه قيادة الثورة للأمة ككل والسير قدماً بحركة ثوريه على طريق الحرية من كل إشكال العبودية والاستعمار والمضي في ترسيخ مبادئ الاشتراكية والديمقراطية في تحديد المصير كأساس ثابت للمشاركة الشعبية في الحكم الذي يحق الحكم الرشيد ويحترم الأقليات العرقية والعقائدية والفكرية وحريتها في ممارسة تقاليدها ومعتقداتها الدينية والفكرية ضمن جمهوريه عربيه دينها الرسمي الإسلام متوازنة اجتماعيه تضمن العدالة في الحقوق والواجبات وتخلق في ظلها مجتمع وطني مُنتج ضمن بيئة تتوفر فيها كل إمكانيات التقدم والإبداع والازدهار ، وتتحقق فيها كل تطلعات وأحلام الشعب في العيش بعزه وكرامه ورخاء مُستدام ، و ذالك بالعمل الدءوب لخلق حركه عربيه موحده الاتجاه والهدف ، لتشكل حركه تكافلية تكاملية تقدميه عربيه أقطارها متوازية الحركة وموحدة الاتجاه و العمل على إزالة كل العوائق التي تعيق خطو حركتها وتقدمها وتقاربها في كل المجالات السياسية والشعبية والاقتصادية والفكرية وصولاً إلى تحقيق وحدة الحركة والهدف الجزئي ثم الكلي الشامل لكل أقطار ألامه العربية ،حينها لن يكون إمام الوحدة العربية الشاملة إلا أن تتحقق وبإرادة شعوبها قبل ساستها وحكامها ، تنسجم مع مرحلة وظروف توحدها ، ومتحدة عندها كل الإمكانيات والقدرات التي تمكنها من أخذ موقعها المؤثر كرقم صعب في التوازن الدولي والعالمي والمتغيرات الدولية سواءً كان جغرافي أو سياسي أو اقتصادي أو فكري ،،،

ختاماً نقول إن ما تمر بها لامه العربية اليوم واليمنية خاصة لا يختلف عن ما قبل حركة 13 يونيو 1974م التي قادها القائد الشهيد الحي الرئيس إبراهيم الحمدي طيب الله ثراه ، غير أنها تنتظر زعيماً وقائداً يلم شمل الأحرار والقوى الوطنية والشعبية حوله ويخلق حركه إنقاذ وطني تنتشل الوطن من هذا الوضع المزري الذي يمر به الوطن ،،،

إن حاجتنا اليوم اشد ما تكون لحمدي أخر وحركة تصحيح كحركة 13 يونيو وأحررها الإبطال حركه تحمل مشروع وطني لدوله مدنيه حديثه وتخرج الوطن من مصير لا يعلم عواقبه إلا الله ،،، اللهم نسألك اللطف باليمن وشعبها .

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
عبدالرحمن بجاش
الدولة ولا غيرها؟
عبدالرحمن بجاش
فؤاد عبدالقادر
مساحة خضراء.. الجعاشن.. والمجرمون.. والإقطاع
فؤاد عبدالقادر
د.سمير الشرجبي
13يونيو من جديد...
د.سمير الشرجبي
نقولا ناصر
تهجير اللاجئين الفلسطينيين من غزة
نقولا ناصر
عبدالرحمن بجاش
حزب للأمل !!!
عبدالرحمن بجاش
حمدي دوبلة
الشركاء في الجريمة
حمدي دوبلة
المزيد