الخليج الإماراتية
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed الخليج الإماراتية
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
الخليج الإماراتية
اليمن على حد السكين
شركاء في حماية اليمن
افتتاحية الخليج
اليمن والخطوة الأولى
لماذا هذه الاستثنائية في إحياء ذكرى عبد الناصر؟
لماذا هذه الاستثنائية في إحياء ذكرى عبد الناصر؟
الاعتذار الواجب لليمن
اليمن وطريق الخلاص
الثورة المعجزة
في ذكرى النكبة
خطوة لها ما بعدها


  
المجتمع الدولي واليمن
بقلم/ الخليج الإماراتية
نشر منذ: 5 سنوات و 9 أشهر و 15 يوماً
الثلاثاء 29 يناير-كانون الثاني 2013 09:45 م


زيارة وفد أعضاء مجلس الأمن الدولي إلى العاصمة صنعاء تجدد تأكيد المجتمع الدولي ضرورة إنجاح تجربة الانتقال السلمي للسلطة في اليمن، وعدم السماح بفشلها، لأن ذلك يفتح الباب أمام انهيارات خطرة ليس في اليمن فحسب، بل وفي محيطه الإقليمي ومنها، انعكاسات على المنطقة عموماً .

اجتماع الأحد بحضور وفد مجلس الأمن الدولي والأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي، يؤكد حاجة اليمن إلى من يقف إلى جانبه في المرحلة الحرجة التي يمر بها في الوقت الحاضر، وأن يكون له عوناً في مواجهة التحديات التي تواجه صياغة مستقبله، بخاصة بعد الزلزال الذي شهدته البلاد خلال العامين الماضيين ومحاولة لجم أصحاب المشاريع التدميرية الذين لم يكتفوا بما صنعته أياديهم من عبث في ماضي اليمن وحاضره، بل ويريدون العبث بمستقبله أيضاً .

اليمن بحاجة إلى الوقوف على رجليه ليعبر الجسر إلى المستقبل، وهذا لن يتحقق إلا بتعاون أبنائه وقواه السياسية والاجتماعية كافة، من خلال الاتفاق على رؤية متكاملة لليمن المقبل، اليمن الذي يجب الحفاظ عليه موحداً ومتنوعاً في آن .

لقد حان الوقت لتضع القوى السياسية خلافاتها جانباً، والبدء ببناء مشروع سياسي كبير، يسمح لليمن بأن يستقر ويتعايش مع محيطه، ويقدم نموذجاً جديداً في الحكم بعيداً عن الأشكال النمطية التي مر بها خلال العقود الخمسة الأخيرة، ويمنح المواطنين أملاً في مغادرة الخصومات المدمرة، وبدء حياة جديدة آمنة ومستقرة لطالما افتقدوها، سواء في عهد الوحدة أو في عهد التشطير، وأن يلتفتوا إلى بناء الدولة التي دمرتها الصراعات الطويلة على السلطة

حضور وفد مجلس الأمن الدولي في اليمن ولقاءاته بالأطراف السياسية كافة، ضرورة حتمتها التطورات للدفع بالعملية السياسية إلى الأمام، ومنح الرئيس عبدربه منصور هادي فرصة لاستكمال ما بدأ به من إجراءات للعودة بالحياة إلى طبيعتها، بعد نحو عامين من الاحتجاجات التي أطاحت نظاماً وجاءت بآخر، وإقناع الأطراف المترددة تجاه العملية السياسية، بالكف عن وضع العراقيل، ودفعها للمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني، والتلويح بفرض عقوبات على أي طرف يعمل على عرقلة التسوية السياسية .

من المهم أن يستغل اليمنيون هذه الفرصة، ويعملوا على ترجمتها إلى واقع عملي، ويغلبوا مصالح اليمن على مصالحهم الشخصية، ويتناسوا الأحقاد التي جلبتها حقب الصراعات الطويلة، وينظروا إلى مستقبل وطنهم، المهدد بالتمزق في حال استمرار نزاعاتهم وخلافاتهم .

افتتاحية صحيفة الخليج 29 - 1 - 2013م

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
مدارات
رأي البيان
اليمن والحرب على الإرهاب
رأي البيان
محمد بن هويدن
اليمن والدور الخليجي المفقود
محمد بن هويدن
زكريا الحسامي
جمع الأصفار صفر
زكريا الحسامي
عبدالباري عطوان
ماذا لو أُسقط حكم الاخوان؟
عبدالباري عطوان
عبدالعزيز محمد الصبري
مجلس الأمن : " لن نسمح بعرقلة التسوية " عبارة سمعناها كثيراً..
عبدالعزيز محمد الصبري
توفيق الشعبي
زيارة المستقبل
توفيق الشعبي
المزيد