عبدالعزيز محمد الصبري
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed عبدالعزيز محمد الصبري
RSS Feed ما هي خدمة RSS 

  
مجلس الأمن : " لن نسمح بعرقلة التسوية " عبارة سمعناها كثيراً..
بقلم/ عبدالعزيز محمد الصبري
نشر منذ: 5 سنوات و 7 أشهر و 20 يوماً
الأحد 27 يناير-كانون الثاني 2013 11:22 م



عقد مجلس الأمن الدولي أكثر من جلسة في مدينة نيويورك لمناقشة الوضع في اليمن وما ألت اليه نتاج التسوية السياسية اوما يعرف بالمبادرة الخليجية وأليتها المزمنة التي فرضتها دول مجلس التعاون الخليجي ومجلس الأمن على اليمن والتي أتت في ظل الثورة الشبابية الشعبية التي انطلقت بداية 2011 ضد نظام صالح وعائلتة ومع وازدياد حدة الصراع بين أطراف القوة كادت ان تدخل اليمن في حرب اهلية وأتت المبادرة الخليجية مدعية السلام والأمن لليمن وتم فرضها على الأطراف السياسية وتم التوقيع عليها بعد التعديل فيها أكثر من 4تعديلات ومنذوا التوقيع على المبادرة الخليجية في الرياض وإقامة الانتخابات في فبراير 2012 وانتخاب الرئيس عبدربه منصور هادي رئيساً للجمهورية انتقلت اليمن الى مرحلة أنتقالية في ضل موجهات ونزاعات مسلحة بين الاطراف المتصارعة وشهدت العديد من المدن تمترس للمسلحين ومواجهات واُعُلن عبدربة منصور هادي رئيساً للبلاد بدعم شعبي دولي واقليمي .
كان للجنة الأمنية جهد جبار في أنها التمترس الحاصل في وسط العاصمة صنعاء وكثير من المدن ورفع المسلحين من الشوارع الرئيسية وبدأنا بخوض مرحله انتقالية برئاسة الرئيس عبد ربة منصور هادي وحكومة الوفاق التوافقية التي لم تتوافق ولم تتفق أبداً .
انعدمت الخدمات في بداية الأمر وكانت المعاناة اكثر من السابق وزادت الاعمال التخريبية ممثلة بتفجير أنابيب النفط وضرب أبراج الكهرباء وقطع للطرق الرئيسية وتُبادلت الاتهامات بين الأطراف المتوافقة وكل طرف يتهم نقيظه في التسوية السياسية .
وأتت حرب القاعدة في الجنوب وسيطرتها على أبين وازدياد الأغتيالات السياسة والعسكرية والتفجيرات الأرهابية وكانت كل هذه الاعمال التخريبية والارهابية هي السبب الرئيسي في عرقة التسوية السياسية مع استمرار تبادل للاتهامات .
كان للسيد جمال بن عمر مبعوث الامم المتحدة ومجلس الامن في اليمن دورة في سير التسوية السياسية وكان يطلق تهديداته للأطراف المعرقلة للتسوية السياسية في اليمن ويعمل على رفع تقاريره لمجلس الأمن مهدداً بأن مجلس الأمن سيفرض عقوبات دولية وصارمة ضد كل من يسعى لعرقلة التسوية السياسية في جلسات مجلس الأمن المنعقدة ونتاج لهذه الجلسات كانت النتائج دائماً ""لن نسمح لأي طرف بعرقلة سير التسوية السياسية وسنفرض العقوبات ضد أي طرف معرقل للتسوية السياسية ""كلمة سمعناها كثيراً يا مجلس الأمن .
وهوا اليوم مجلس الامن الدولي يعقد جلسته في بلادنا اليمن وبحضور وفد أممي لمناقشة سير التسوية السياسية ولأول مرة في تاريخ اليمن تعقد مثل هكذا جلسة لمجلس الأمن الدولي وتضاربات الشائعات انه سيكون هناك قرارات لمجلس الأمن في جلسته في بلادنا ضد معرقلي التسوية السياسية لكن كل هذه الشائعات كانت هباء ..."وكانت النتيجة"" لن نسمح لأي طرف بعرقلة سير التسوية السياسية وسُتفرض العقوبات ضد أي طرف معرقل ""كلمة سمعناها كثيراً يامجلس الأمن ""
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. علي مهيوب العسلي
عام هجري جديد ..لا عام تهجير جديد. ولاعام ترحيل لمشاكلهم ..!
د. علي مهيوب العسلي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
قادري أحمد حيدر
صباح الراتب
قادري أحمد حيدر
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د. علي مهيوب العسلي
حكاية جديدة.. من وسط الحكايات والكتابات الساخرة
د. علي مهيوب العسلي
مدارات
عبدالباري عطوان
ماذا لو أُسقط حكم الاخوان؟
عبدالباري عطوان
الخليج الإماراتية
المجتمع الدولي واليمن
الخليج الإماراتية
رأي البيان
اليمن والحرب على الإرهاب
رأي البيان
توفيق الشعبي
زيارة المستقبل
توفيق الشعبي
عمر الضبياني
ربيع العرب يحتفي بذكرى ميلاد ناصر
عمر الضبياني
محمد شمسان
الملف الامني .... مصدر القلق الاكبر
محمد شمسان
المزيد