أحمد عبدالمغني
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مدارات
RSS Feed أحمد عبدالمغني
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
أحمد عبدالمغني
فبراير.. سلمية الثورة
الأم ودورها في تعزيز مكانة الأب
قذائف الموت..!
بعدان الشموخ
مأساة ميتم..
البيان رقم (1)
أنا وحدوي..


  
السياسة السعودية وخليجي 21
بقلم/ أحمد عبدالمغني
نشر منذ: 5 سنوات و 8 أشهر و 10 أيام
الأحد 13 يناير-كانون الثاني 2013 09:52 م


يوم أمس تزامنت مباراة اليمن مع العراق و السعودية مع الكويت، الكثير من الجمهور الرياضي اليمني تابع مباراة السعودية مع الكويت , لعدة أسباب من بينها أن مباراة منتخبنا اليمني هي تحصيل حاصل للفريقين.

ما أود الحديث عنه أن أغلب من استطلعت آراؤهم كانوا يشجعون المنتخب الكويتي, وحين سالت عن الأسباب أجاب البعض: إن السعودي بطبعه ينظر إلى المغترب اليمني بازدراء وتعالي , ومنهم من قال أن السعودية لا تريد لليمن أن ينهض. آخرين قالوا : نحن نشجع المنتخب الكويتي لأدواره القوية مع الشعب اليمني _ باستثناء فترة ما بعد حرب الخليج الثانية _ التي كان للنظام اليمني السابق دور سيء في التعامل معها, وأكد لي مجموعة من المغتربين إن المواطن في كل الدول العربية _ تقريبا _ يشجع المنتخبات التي تقف ضد السعودية  (إذا كانت عربية ).

الجمهور الرياضي العربي عموما واليمني خصوصا يعكس نظرة اليمني تجاه السياسة الخارجية السعودية، الحكومة السعودية تقدم لليمن مساعدات كبيرة كان آخرها المليارات التي تعهدت بها في مؤتمر المانحين , لكن اليمني يشعر ان السعودية تقدم شيئا باليد اليسرى وتأخذ شيئا ما باليد اليمنى واقل ما يمكن أخذه (كرامة اليمني من خلال النظرة الدونية له).

حين سألت صديق لي يحضر شهادة الدكتوراه في السعودية وزار دولا عدة من بينها تركيا , ما الفرق بين النظرة السعودية والنظرة التركية لليمني؟ أجاب إن الفرق لا يمكن وصفه , فأنت في نظر السعودي ( فقط أبو يمن) مع بعض التهكم، في حين ينظر لك التركي بأنك إنسان تستحق كل الاحترام, فإذا كنت مبدعا زاد بك إعجابا ولك مدحا.

المملكة دربت مجموعة رائعة ليقوموا بخدمة ضيوف الرحمن, بالابتسامة والكلام الطيب والصبر الشديد والأخلاق العالية مما جعل الجميع يمتدحهم, فهل تستطيع المملكة أن تجعل هذا الخلق من جميع مواطنيها تجاه جميع الجنسيات المتواجدة في المملكة؟

اعتقد أنها تستطيع ذلك إذا قامت بالاتي:

أولا / غيرت حكومتها نظرتها إلى الدول من أنها تتبعها إلى أنها تتشارك

معها قضاياها وهمومها.

ثانيا / أصلحت قوانينها بما يحقق إنسانية المقيم والمجهول فيها .

ثالثا / نظمت حملة إعلامية مركزة نحو مواطنيها لاحترام آدمية الإنسان أيا كان لونه أو جنسه أو دينه .

تعليقات:
1)
العنوان: الانسان اليمني ذليل
الاسم: ابوفهد الشرعبي
علي مستوي الحكومه اليمنيه اذاكانت تستقبل المساعدات فمن المؤكد انها تستقبل الذل والاهانه اليمن ليست في حاجه للمساعده الماليه اليمني تحتاج لتحرر سياسي اولا وتستطيع ان تكون دوله غنيه اسئلكم متي قد سمعتم ان الحكومه قامت لرفع الضلم عن اي يمني فبل العكس وكلت لنا رؤساء جاليات يقومون بابتزاز اليمنيين في كل انحاء المملكه لا يحضرون في اي مشكله الا بمقابل والسفاره أيضاً ابتزاز مالي للمغترب فكل اليمن حكوميه وشعبا عينها على المغترب كيف تبتزه ارجوكم لا تتكلمو علي السعوديه فالضلم الذي نلقاه فيها والله نعتبره عدل وانصاف عندما نري بلادنا وخدما تها فكثير من السعوديين اهل كرم وشيمه وبدا الان شهور عنصريين نسال ان يكفينا شرهم
الأربعاء 23/يناير-كانون الثاني/2013 03:34 مساءً
الإخوة / متصفحي موقع الوحدوي نت نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مدارات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
رأي البيان
التحرير من أجل السلام في اليمن
رأي البيان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
همدان العليي
هدايا إيران لليمنيين
همدان العليي
مدارات
عمر الضبياني
ثورة الشباب.. حركة تصحيحية ثانية
عمر الضبياني
محمد أحمد العفيف
الحقيقة والإنصاف ... مقدمة أولى للمصالحة التاريخية
محمد أحمد العفيف
عبدالحميد الكمالي
ثلاث رسائل لناصر
عبدالحميد الكمالي
أحمد محمد عبدالغني
أمنيات أولادي في العام الجديد..
أحمد محمد عبدالغني
محمد مغلس
شهداء التنظيم الناصري قضية وطنية
محمد مغلس
رمزي المضرحي
للمتحاورين من أجل الوطن.. ليوم فقط انزعوا أقنعتكم
رمزي المضرحي
المزيد